مهندس بورش وآبل ينتقل لتشكيل مستقبل هيونداي وجينيسيس

اتخذت مجموعة هيونداي موتور خطوة هامة باستقطاب الدكتور مانفريد هارر، المهندس المعروف بعمله على سيارات مثل بورشه تايكان وبمشاركته أيضاً في مشروع سيارة أبل الكهربائية أبل آي كار.

ستكون خبرة الدكتور هارر الواسعة في تطوير السيارات المتقدمة مهمة لهيونداي وهي تسعى للمنافسة في سوق السيارات الكهربائية. يعكس هذا التوظيف التزام الشركة بالابتكار والتميز، خصوصًا في تحسين خصائص الأداء والتحكم في مجموعة سياراتها الكهربائية.

يركز تحسين ديناميكيات القيادة بشكل خاص على علامة N الرياضية. وستستفيد علامة جينيسيس الفاخرة أيضًا من خبرة الدكتور هارر.

يتماشى هذا التحرك مع استراتيجية هيونداي الأوسع لوضع نفسها كقائد في سوق السيارات الكهربائية من خلال تقديم سيارات ليست صديقة للبيئة فحسب، بل أيضًا ممتعة القيادة.

Provided by SyndiGate Media Inc. (Syndigate.info).

2024-05-30T19:40:22Z dg43tfdfdgfd